كيف تعرف أن مدير المبيعات ضعيف ؟

ليس هناك أسوأ من تعيين شخص ما لإدارة المبيعات بناءً على سيرته الذاتية فقط، هذا الشخص دائما يسأل نفسه لماذا اختارني بالذات، خاصة أن المجال العقاري يعيبه التنقل الدائم والسريع للموظفين على كافة المستويات.

كيف تعرف أن مدير المبيعات الجديد ضعيف؟ إليك بعض هذه العلامات

النتائج ضعيفة .

إنها نقطة واضحة، يجب عليك أن تعرف جيداً لماذا النتائج أصبحت سيئة، مدير المبيعات الجيد سوف يعرف ما الذي حدث بالضبط، ما المعلومات التي سوف ساعدته تقييم الوضع، المدير القوي يقيس ويطور. بينما المدير الضعيف يلجأ إلى الأسباب والمبررات، سوف ينقل المسؤولية إلى فريق المبيعات أو السوق أو العملاء أو ضعف جودة العملاء المحتملين أو قلة عددهم فينقل اللوم على التسويق مثلاً، هو دائماً يريد ألا يسلط الضوء عليه.

التعلق بالماضي

لا يهم نجاح مدير المبيعات في الماضي، إنه لا يضمن  بالضرورة أن ينتقل هذا النجاح للمستقبل. بل عليهم أن يتعلموا من الخبرات الماضية تفيدهم  في عملهم الحالي لأن السوق يتغير بسرعة،  لذلك إذا كان مدير مبيعات شركتك يحاول أن يكرر الأشياء التي أنجزها في الشركة السابقة  فإنه يفقد الفرص التي تولدت أوتتولد نتيجة التغيير الذي يحدث.

المدير الضعيف سوف يصدع رأسك بانجازاته في الماضي، المدير القوي سوف يتعلم من دروس الماضي ويطبقها بنظرته للمستقبل.

فريق المبيعات ضعيف.

من السهل أن ترمي المسؤولية من عليك، كالمدير الفني لفريق كرة القدم لا يستطيع أن يقوم بوظيفة التدريب وهم يلاقون المنافس، كذلك مدير المبيعات لا يستطيع أن يتحكم ويدير كل دقيقة من وقت رجل المبيعات، لن يستطيع أن يرد معه على التليفون أو يقوم بمعاينة العقار معه أو يحضر معه كل اجتماع مع عملائه المحتملين.

المدير الضعيف سوف يتحجج بأنهم يحتاجون إلى تدريب ولا يوجد فرصة لذلك أو أن الفريق يعمل نظام إلكتروني فقير. المدير الجيد سوف يخرج بأفكار تساعد الفريق على التطوير ويرمي مسئولية التطوير والتدريب على نفسه، إنه يبحث عن هذه الفرص دائماً.

لا يوجد خطة لتطوير الفريق.

كل بائع يريد أن يرى فرص للنمو في عمله، المدير الضعيف لن يتعب نفسه بخلق هذه الفرص بالتدريب والنصيحة، لكنه أيضاً سوف يرفع يده عن تدريب فريقه بأن يترك أمر التدريب للقسم المختص أو ينتظر دورة تدريب خارج الشركة يشرحها لهم.

المدير الجيد لديه خطة تطوير مستمر في المكان، يبحث عن الأفكار الجديدة والمعلومات المفيدة ويقدمها لهم,  إدراك أن نمو فريق المبيعات هو مسئولية مدير المبيعات سوف يساعد كل واحد على أخذ زمام المبادرة.

لا يأخذ أمر تطوير نفسه على محمل الجد

على مديري المبيعات في الشركات أن مسئولية تطويرهم تقع في المقام الأول على أنفسهم. المدير الضعيف سوف برمي مسؤولية تعليمه وتطوير على الزمن و اكتساب الخبرة بالوقت، إنهم لا يقرأون ولا يستمعون إلى المحاضرات المرئية أو المسموعة علاوة على أنهم غير مهتمين بالأبحاث في مجال عملهم أو البيع بشكل خاص.

المدير الجيد يعلم تماماً أنه في حالة تغيير ويجب أن يضع خطة لتطوير نفسه بشكل يومي أو أسبوعي ليتقوق على نظرائه في الشركات الأخرى.

في النهاية، ليس من الصعب أبداً لكي تعرف مواطن الضعف في فريق الإداري، يمكنك أن تعرف ذلك بسهولة وذلك بتقييم أداء المديرين في تطوير وتحسين مهاراتهم ومهارات الفريق الذي يتبعهم بسهولة.